أبوغزاله يستقبل طالبات مدرسة المشرق الدولية

عمان – استقبل سعادة الدكتور طلال أبوغزاله عدداً من طالبات الصف السابع من مدرسة المشرق الدولية اللواتي رغبن اللقاء به للحديث عن تجربته مع اللجوء والمعاناة ومسيرته نحو النجاح. 

واستلهمت الطالبات فكرة اللقاء من مشروع الخدمة المجتمعية الذي يقمن به ضمن متطلبات محاور البحث في المدرسة، حيث قرأن كتاب "البطانية تصبح جاكيتا" الذي ألهمهن لإطلاق مبادرتهن التي تتلخص في صنع المشغولات اليدوية وبيعها لدعم الأسر المحتاجة في مخيمات اللجوء. 

وأعربت الطالبات رواء آل سيف وشيرا العدوان وجنى حماد عن مدى تأثرهن بكتاب "البطانية تصبح جاكيتا"، لما تناوله من منعطفات تاريخية وأحداث هامة خلال مسيرة حياة الكاتب أبوغزاله، والذي يصف الانكسارات والانتصارات منذ الهجرة القسرية من فلسطين عام 1948، ثم البطانية التي صنعت منها والدته جاكيتا وكانت تلك الحادثة نقطة فاصلة في حياته.

وخلال اللقاء، القت الطالبات عدداً من الأسئلة على الدكتور أبوغزاله ليتعرفن أكثر على سيرة حياته وقصته ومسيرة المعاناة والنجاح التي عاشها. 

وأكد الدكتور أبوغزاله للطالبات أن السعادة قرار ذاتي نابع من الإنسان، فيمكن للفرد منح السعادة لنفسه ولغيره"، مشيرا إلى أهمية تحديد الرسالة في الحياة، والتي تبدأ بفكرة قابلة للتحقيق مهما كانت الظروف وبأي شكل من الأشكال بالعمل والإرادة. 

ومن النصائح التي قدّمها أبوغزاله للطالبات اكتشاف عقولهن واهتماماتهن، وعدم اليأس أو الاستسلام للفشل، وضرورة التعلّم والابتكار ليشكلن مستقبلا أجمل وليكن مواطنات فاعلات في بلدهن ويقدمن أفضل ما يمكن لكل أطياف المجتمع.