أبوغزاله: التعاون مع مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم

القاهرة – وقعت المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروقا" مذكرة تفاهم مع مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم ومقره المملكة العربية السعودية. ووقع المذكرة رئيس المنظمة الدكتور طلال أبوغزاله ومدير المركز الدكتور عبد الرحمن المديرس.

وتهدف الاتفاقية إلى التعاون بين الجانبين لتبادل الخبرات في مجال الاعتماد المدرسي واستضافة "أروقا" لملتقى تربوي في الأردن لمناقشة ومراجعة التقرير النهائي لمشروع الاعتماد المدرسي في الدول العربية، بمشاركة خبراء الاعتماد في بعض الدول العربية.

وأعرب الدكتور أبوغزاله عن اعتزازه بالتعاون مع مركز اليونسكو كبيت خبرة متخصص في قضايا الجودة والتميز في التعليم بالعالم العربي، مشيرا إلى أن منظمة "أروقا" ومركز اليونسكو يجمعهما هدف مشترك وهو رفع مستوى التعليم في الدول العربية ونشر ثقافة الجودة والتقييم الذاتي. 

وبين أبوغزاله أن المنظمة كرست جميع مواردها وخبراتها لنشر ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي للارتقاء بالتعليم إلى مستوى متميز في الدول العربية، مضيفا أن المنظمة تعمل باستمرار على تحديث معاييرها، حيث تم مؤخرا إدخال معايير التعليم الرقمي والبحث العلمي ومستوى استخدامه في المدارس الأمر الذي أصبح متطلبا أساسيا في جميع المؤسسات التعليمية. 

من جانبه أكد الدكتور عبد الرحمن المديرس أن مشاريع وبرامج مركز اليونسكو السنوية المعتمدة تغطي احتياجات وزارات التعليم في العالم العربي وتسعى إلى وضع أفضل الممارسات الدولية ونتائج الدراسات العلمية أمام صناع القرار في العملية التعليمية.

وثمن الدكتور المديرس دور المنظمة في تطوير وتحسين المستوى التعليمي في المؤسسات التعليمية في العالم العربي، وجهود الدكتور أبوغزاله، لافتاً إلى أن مركز اليونسكو يسعى من خلال هذا التعاون إلى تضافر الجهود بالتعاون مع المنظمة بهدف النهوض بجودة التعليم في العالم العربي.

يشار إلى أن المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم (AROQA) هي جمعية دولية غير ربحية تأسست في بلجيكا عام 2007 بهدف النهوض بمستوى جودة التعليم العالي بشكل عام مع التركيز على العالم العربي بشكل خاص. 

ويعد مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم ومقره السعودية أحد مبادرات الحكومة السعودية الرامية لتحسين جودة العملية التعليمية في العالم العربي وتعزيز التميز في البيئة التعليمية، حيث تتكفل الحكومة السعودية بميزانيته التشغيلية.