أبوغزاله يشيد بأداء زينة برهوم في أوبرا "حلاق إشبيلية"

عمان – أشاد سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، بأداء السوبرانو الأردنية زينة برهوم في الأوبرا الكوميدية "Barber of Seville (حلاق إشبيلية) للكاتب جواكينو روسيني بإنتاج مشترك مع دار أوبرا بولونيا.

وتم عرض "حلاق إشبيلية" كجزء من مهرجان عمان الأوبرالي والذي عقد برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة منى والذي أسسته برهوم في تموز 2017 وتميز بعرضه كل من أوبرا " La Traviata " في 2017 وأوبرا « La Boheme» في 2018.

وقال الدكتور أبوغزاله إن العرض المهيب وغير العادي الذي قدمته زينة برهوم وهي واحدة من أعظم المواهب على الساحة الفنية الأردنية، من خلال أدائها دور روزينا، وهو الدور الرئيسي في "حلاق إشبيلية" أظهر الموهبة الرائعة للسوبرانو الأردنية. 

وأضاف: "إننا بحاجة للمزيد من المواهب من أمثال برهوم لإثراء الموسيقى في الأردن والمضي بها نحو العالمية. وكما شاهدنا في العديد من المناسبات، لدينا الإمكانيات الفنية التي نحتاج إليها للعمل بجد لتحقيق هذا الهدف."

وقامت إذاعة طلال أبوغزاله للأعمال والثقافة بدور مهم في الترويج لهذا الحدث كشريك اعلامي وداعم بناء على توجيهات الدكتور أبوغزاله، المعروف بعشقه للموسيقى منذ عقود من الزمن. 

ومما يدلل على الاعتراف الدولي بشغف الدكتور أبوغزاله بالموسيقى، يستطيع زوار دار الاوبرا المشهورة " أوبرا قصر غارنييه" ومقرها باريس مشاهدة اسم طلال أبوغزاله على أحد الأعمدة الرئيسة على مدخل مبنى "أوبرا غارنييه" في باريس بما يسمى مدخل "الإمبراطور" والذي أطلق عليه تقديرا لدعمه وتفانيه في نشر الموسيقى على مستوى العالم. 

وقدم "حلاق إشبيلية" الفريق الكامل للممثلين في دار أوبرا بولونيا وقام بأداء دور الحلاق فيغارو يوما شيميزو وفي دور الكونت فابريزيو دالويسو بالإضافة الى أوركسترا أوبرا بولونيا بمشاركة موسيقيين من المعهد الوطني للموسيقى في الأردن، وكورال اوركسترا ريميني الأوبرالية بقيادة المايسترو ماسيمو تاديا.
وضمن فعاليات البرنامج التعليمي للمهرجان، تم عقد ورشة عمل للأزياء بعنوان "عين على الموسيقى في التعليم" والذي يدعم المواهب الواعدة بالتعاون مع 

من خلال برنامج مهرجان اوبرا عمان لدعم "الموهبة الواعدة" بالشراكة مع جمعية قرى الأطفال (SOS).