تكريم أبوغزاله تقديراً لإنجازاته المتعددة في سائر المجالات الشيخ خالد بن ثاني يستضيف أبوغزاله في ندوة حوارية في "دار العرب" القطرية

الدوحة – نظّمت "دار العرب" القطرية ندوة حوارية مع سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، تناولت قصة كفاحه ونجاحاته التي جعلت منه أحد أبرز الاقتصاديين على المستوى العالمي، بحضور سعادة الدكتور الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة صحيفة "العرب" وسعادة الدكتور الشيخ ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس الإدارة للعلاقات الدولية بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم. 

وأعرب أبوغزاله خلال الندوة، عن فخره كلاجئ فلسطيني قدم رسالة إلى العالم أجمع، وذلك عبر نجاحاته والعمل المستمر، ليصنع إمبراطورية معرفية وأكبر شركة في العالم في عدة مجالات، وليحصل على العديد من المناصب العالمية في الأمم المتحدة والتكريم من رؤساء العديد من الدول، وذلك ليرسّخ مبدأ التنافس مع العدو الصهيوني والتفوق عليه، كنوع من الانتقام.

وتحدث أبوغزاله عن طفولته وقصة لجوئه من مسقط رأسه يافا الفلسطينية بعمر 10 سنوات إلى لبنان، وحياته الجامعية وبدايات عمله في دولة الكويت، وتأسيسه شركة خاصة به، لتكون نقطة التحول الجوهري في حياته، وكيفية تطويرها وتوسعها لتصل اليوم إلى أكثر من 100 فرع حول العالم، وتصبح أكبر شركة في العالم في عدد كبير من المجالات.

وتحدث عن الأفكار والاختراعات والابتكارات، وبين أن أكبر شركات العالم في هذا الوقت أصبحت شركات المعرفة، مبينا أن عناصر الإنتاج في الثورة المعرفية لم تعُد رأس المال أو العمال، بل هي الاختراع والابتكار، "الأمر الذي دعانا في مجموعتنا إلى إطلاق أول كمبيوتر لابتوب وتابلت عربي الصنع بالكامل وأننا بصدد تشييد مصنع خاص لهذه الأجهزة". 

وتطرق أبوغزاله إلى الأزمة الاقتصادية المتوقعة العام المقبل وفقا لجميع المؤشرات، وتغير الاقتصاد العالمي بصعود الصين إلى الواجهة، ونشوء صراع حقيقي مع أمريكا، وتوقعات بانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بهدف إنشاء سوق مشتركة مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى وجود مسودّة اتفاق جاهزة ستوقع عليها لندن مباشرة بعد انتهاء إجراءات انسحابها من الاتحاد الأوروبي، وغيرها من التوقعات. 

وفي ختام الندوة سلّم سعادة الدكتور الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني درعاً تكريمية لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله؛ الاقتصادي العربي الكبير، تقديراً لإنجازاته المتعددة في سائر المجالات.