أبوغزاله: نسعى من خلال مؤتمر IFAC المشاركة في بناء تحالف قوي لتعزيز مهنة المحاسبة

كوالالمبور -شارك المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين في مؤتمر الاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC والفعاليات المهنية المنعقدة بالتعاون مع جمعية المعهد الماليزي للمحاسبين والاتحاد الكونفدرالي للجمعيات المهنية في آسيا والباسيفيك والبنك الدولي وصندوق التنمية الاسيوي والصندوق الدولي وعدد من الشركاء من المؤسسات المهنية الأخرى. 

وخلال أعمال المؤتمر والفعاليات المنعقدة على مدار أربعة أيام في العاصمة الماليزية كوالالمبور، شارك عضو مجلس الإدارة الأستاذ جمال ملحم، ممثلا عن رئيس المجمع سعادة الدكتور طلال أبوغزاله. ومثل ملحم أيضا جمعية مدققي الحسابات الفلسطينية واتحاد المحاسبين والمراجعين العرب. 

وحول المشاركة، بين الدكتور أبوغزاله أن انعقاد المؤتمر الذي عقد بعنوان "تطوير القدرات المحاسبية في الاقتصاديات الناشئة"، يهدف إلى بناء تحالف قوي لتعزيز مهنة المحاسبة واستخدام المعايير الدولية في القطاع العام في الدول النامية والخروج بتوصيات للمؤسسات والجهات ذات العلاقة. 

وأشاد أبوغزاله بالجهود التي يبذلها الاتحاد الدولي للمحاسبين، مؤكدا استمرار المجمع في دعم المهنة عالميا، خاصة في المنطقة العربية بتقديم المساعدات الفنية والتأهيل للمؤسسات المهنية والتشجيع على تطبيق المعايير الدولية من خلال ترجمتها وتوفيرها للمؤسسات الأكاديمية والمهنية، وتقديم الإرشادات اللازمة لتطبيقها. 

وقدم ملحم عدة عروض وأوراق عمل، منها عرض شامل لوضع المهنة في منطقه الشرق الوسط وشمال افريقيا، وقصه نجاح من المنطقة العربية في دولة فلسطين وتطور مهنة تدقيق الحسابات والمحاسبة فيها. 

وأشار ملحم إلى أهمية مشاركة المجمع في المؤتمر والاطلاع على التجارب الناجحة، الأمر الذي يعزز مساهمة المجمع في تطوير مهنة تدقيق الحسابات والمحاسبة في الدول العربية، والوقوف على التحديات ومحاوله إيجاد الحلول. 

وتضمنت فعاليات المؤتمر العديد من المحاور منها تطوير القدرات المهنية في الدول النامية والدول المتأثرة بالصراعات، وإدارة المالية العامة، ومستقبل مهنة المحاسبة وتأثير التكنولوجيا عليها، وحوكمة المؤسسات المهنية. 

وشارك في المؤتمر ممثلين عن البنك الدولي وعدد من المؤسسات الدولية المعنية بتطوير المهنة في العالم، بالإضافة إلى ممثلي حكومات ومؤسسات مهنية لأكثر من أربعين دولة من الشرق الأوسط وآسيا. 

وكان قد تم اختيار ملحم ليكون رئيسا لفريق العمل في الاتحاد الدولي للمحاسبين لتطوير المهنة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بالإضافة إلى عضويته في اللجنة التي تعنى بتطوير المؤسسات المهنية المنظمة للمهنة في مختلف دول العالم. وسيتم نشر التقرير التشخيصي للجنة حول واقع المهنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، والتحديات المهنية للتطوير، وتقديم التوصيات بالأولويات لمواجهة التحديات، ليصار إلى استخدام التقرير في تقديم المساعدة الفنية من قبل الاتحاد الدولي للمحاسبين للمؤسسات المهنية في المنطقة. 

الاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC

الاتحاد الدولي للمحاسبين هو مؤسسة مهنية تُعنى بتطوير مهنة التدقيق والمحاسبة على مستوى العالم في سبيل المساهمة في التطور الاقتصادي ويضم الاتحاد 185 عضوا من 130 دولة.

المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين 

المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين تأسس كهيئة مهنية محاسبية غير ربحية بتاريخ 12 كانون الثاني/ يناير 1984 في مدينة لندن- المملكة المتحدة تعمل في كافة دول الشرق الوسط ومقرها الاقليمي في الأردن وهو عضو في الاتحاد الدولي للمحاسبين منذ العام 1988 ويسعى لرفع الكفاءة المهنية في المحاسبة في الوطن العربي إلى الارتقاء بعلم المحاسبة والتدقيق والمواضيع الأخرى ذات العلاقة على المستوى الدولي.