أبوغزاله يمنح الاعتماد المدرسي لـ"مدارس الحجاز الأهلية" من "أروقا"

عمان - منح سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروقا" اعتماد المنظمة لمدارس الحجاز الأهلية في الأردن، لتكون ثالث مدرسة على مستوى الأردن، ورابع مدرسة على مستوى الوطن العربي تحصل على الاعتماد. 

ويأتي الاعتماد بعد أن حققت مدارس الحجاز متطلبات ضمان الجودة بالتعليم والتزامها بمعايير الاعتماد المدرسي للمنظمة بعد عمل استمر لمدة عامين. 

وقدم الدكتور أبوغزاله شهادة الاعتماد ودرع الاعتماد للأستاذة سميرة موسى عثمان مدير عام المدارس، وللأستاذ حسن حسين البيراوي المدير الإداري والمالي للمدارس، وذلك خلال لقاء خاص جمع نخبة من أعضاء مدارس الحجاز الأهلية والطلبة المتميزين فيها، وفريق المنظمة العربية في مقر "طلال أبوغزاله العالمية". 

وأعرب الدكتور أبوغزاله عن اعتزازه بالتعاون مع مدارس الحجاز الأهلية لتقديم خدمات ضمان الجودة والاعتماد المدرسي، مشيرا إلى أهمية الاعتماد وفوائده في تحسين العملية التعليمية والتطوير والارتقاء بمستوى الجودة المقدمة. 

وأشار أبوغزاله إلى أن المنظمة أطلقت معايير الاعتماد المدرسي للمؤسسات التعليمية بما يتماشى مع المعايير العالمية، وكرست كافة مواردها وخبراتها لنشر ثقافة الجودة والاعتماد المدرسي للرقي بالتعليم لمستوى متميز في الدول العربية.

وكون الدكتور أبوغزاله ترأس فريق عمل الأمم المتحدة المعني بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أشار إلى أهمية الذكاء الاصطناعي، وأثر التحول في التعليم نحو هذا المجال، الأمر الذي دعاه إلى إنشاء كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار، مبينا أن هذه الكلية الجامعية هدفها تعليم الابتكار الذي يغير جميع أساليب الحياة في العالم، ومشيرا أيضا إلى وجود مكان لطلبة المدرسة المبدعين الذين حضر عدد منهم اللقاء. 

ونظرا لأهمية التعليم واللغة العربية، أشار أبوغزاله أنه وتطبيقا لقرار جامعة الدول العربية "محو الأمية" ارتأينا إطلاق برنامج تعليم اللغة العربية وفق مناهج تم إعدادها في "طلال أبوغزاله العالمية" من خلال خبراء في اللغة، وبحيث تتوافق هذه المناهج مع جميع الدول، حيث يخلو محتواها من أية مواضيع سياسية أو اجتماعية أو دينية، كما تم إطلاق امتحان "الطلاقة في اللغة العربية" وهو امتحان يحدد مستوى الكفاءة باللغة العربية. 

من جانبها ثمنت الأستاذة سميرة عثمان دور المنظمة في تطوير وتحسين المستوى التعليمي العربي. وبينت أن المدارس عملت بجهد للوصول إلى هذا الاعتماد لمواكبة التطورات والمتغيرات المهنية والعملية والعلمية والى بناء الأجيال الكفاءات وفقا لأعلى المعايير، وبما يتماشى مع التطور في عالم المعرفة. 

ووجهت الشكر الجزيل لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله، مشيرة إلى أن المدارس تسعى إلى تطوير الحوكمة والقيادة وتطبيق أساليب حديثة ومتطورة للتدريس والتعليم. 

يشار إلى أن تطبيق معايير الجودة والاعتماد المدرسي يشمل عدة محاور تتعلق بتطوير الرؤية والأهداف بما يتماشى مع التطورات التعليمية المتسارعة في عالم المعرفة، وتطوير الحوكمة والقيادة بحيث تدعم جهود التحسين المستمر، وتطبيق اساليب حديثة ومتطورة للتدريس والتعليم بحيث توفر المناهج فرص جيدة للطلبة لاكتساب المعرفة والمهارات اللازمة، واستخدام نظام تقييم شامل وتوثيق النتائج لقياس مدى التطور والتحسن، بالإضافة الى توفير الموارد التقنية والمصادر اللازمة لدعم العملية التعليمية والالتزام بعملية التحسين المستمر لضمان الجودة وتطويرها.

يشار إلى أن المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم (AROQA) هي جمعية دولية غير ربحية مستقلة تأسست في بلجيكا في عام 2007 بهدف رفع مستوى التعليم العالي بشكل عام مع التركيز بشكل خاص على العالم العربي.