معهد طلال أبوغزاله – كونفوشيوس يحتفل بالسنة الصينية الجديدة ومهرجان الربيع

عمان - تحت رعاية سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس مجموعة طلال أبوغزاله العالمية، نظم معهد طلال أبوغزاله- كونفوشيوس احتفالا بمناسبة السنة الصينية الجديدة ومهرجان الربيع في ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي.

وبدأ الاحتفال بعزف السلام الملكي الأردني والسلام الوطني لجمهورية الصين الشعبية بحضور عدد من أبناء الجالية الصينية في المملكة، وعدد من المواطنين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة. 

وأكد الدكتور أبوغزاله خلال كلمته في افتتاح الحفل على عمق العلاقات الصينية الأردنية، وبين أن الثقافة عاملٌ مهم من عوامل التعريف بالتراث وتقارب الشعوب. 

واستعرض أبرز نشاطات معهد طلال أبوغزاله- كونفوشيوس التي ينفذها انطلاقا من دوره في نشر اللغة والثقافة الصينية، مشيرا إلى أنه أول معهد معتمد من قبل الحكومة الصينية في الأردن لنشر وتعليم اللغة والثقافة الصينية. 

وقال أبوغزاله "إن أيماننا ووعينا بأهمية الثقافة والحضارة والتقنية الصينية جعلنا من أوائل الشركات والمؤسسات العالمية التي تفتتح مكاتب لها في جمهورية الصين الشعبية، حيث افتتحنا ثلاثة مكاتب تعمل بكامل طاقتها (في بكين وشنغهاي وهونغ كونغ)، بالإضافة لمكتبين تمثيليين في كل من غوانجو وتشانغدو يقدمان كافة خدمات مجموعة طلال أبوغزاله العالمية، وهي أكبر مجموعة عالمية من شركات الخدمات المهنية والتعليمية".

وأضاف بأن "أبوغزاله العالمية" وقعت مؤخرا في وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية مذكرة تفاهم لإنشاء أول مصنع أردني عربي لتصميم وإنتاج أجهزة الكمبيوتر بأنواعها شاملة اللابتوب والتابلت والموبايل وغيرها، وذلك باسم الشهرة "طلال أبوغزاله" ومن تصميمها وإنتاجها وتمويلها وتسويقها بأسعار تنافسية وبأعلى المواصفات، مستفيدة من الخبرات الصينية في ذلك المجال.

وخلال الحفل قدم طلبة وأستاذة المعهد لوحات فنية من التراث الصيني اشتملت على الغناء وإلقاء الشعر، كما قدموا استعراضا لرياضة التايجي الروحانية والتي يمارسها الشعب الصيني بشكل كبير، واختتم الحفل بعشاء منوع من الأطباق الصينية الشعبية.