"أبوغزاله العالمية" "شريك النجاح" في الملتقى الوطني للرياديين والمبتكرين الشباب

عمان – شاركت "طلال أبوغزاله العالمية" في تنظيم الملتقى الوطني للرياديين والمبتكرين الشباب 2020، الذي عقد تحت رعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، بتنظيم من وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، وحضره مندوبا عن سموه وزير الشباب الدكتور فارس البريزات. 

وجاءت مشاركة "أبوغزاله العالمية من خلال تقديم جوائز أجهزة حاسوب محمول (TAGITOP) للفرق الفائزة في مسابقة المشاريع الريادية المتأهلة والتي وصلت إلى المرحلة النهائية والبالغ عددها 44 مشروعا. 

وتأتي مشاركة "أبوغزاله العالمية" في الملتقى الذي عقدت فعالياته في مدينة الحسين للشباب، في إطار دعم الجهود التي تقوم بها وزارة الشباب في التصدي لظاهرة البطالة بالشراكة مع عدد من الوزارات والمؤسسات الوطنية، عبر التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الريادة، وإيجاد شراكات وطنية لتدريب وتمكين الشباب، وصولا إلى إيجاد مشاريع إنتاجية ناجحة لهم.

وخلال الملتقى أعلنت "أبوغزاله العالمية" عن تقديمها خصومات للشباب المشاركين في الملتقى على رسوم تسجيل الدورات التدريبية والبرامج التي تقدمها شركاتها والتي تدعم قدرات الشباب وتؤهلهم لسوق العمل. 

وتضمنت الجهات المشاركة من "أبوغزاله العالمية" كل من كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار وأكاديمية طلال أبوغزاله ومجتمع طلال أبوغزاله المعرفي والمجمع الدولي العربي للمحاسبيين القانونيين، كما وتم عرض أجهزة طلال أبوغزاله الحديثة "تاج تيك" على المشاركين. 

وخلال الملتقى شارك عدد من الرياديين في جلسة حوارية لدعم الشباب الريادي والمبدع تحدثوا فيها عن تجاربهم في مجال ريادة الأعمال والإجراءات التي يقترحونها للشباب لتحقيق أهدافهم، وتم افتتاح معرض المؤسسات الداعمة والمستثمرين وحاضنات الاعمال، بالإضافة إلى إطلاق ورش الدورات التدريبية والتأهيلية. 

والمشاريع الفائزة في المسابقة هي: المركز الأول لمشروع "كندة" والذي يعنى بتعليم الخط العربي، والمركز الثاني لمشروع " ذا كود سوكس" لصناعة الجوارب بهدف خيري، والثالث مشروع "لقطة" وهو منصة شراء ملابس مستعملة، والرابع مشروع "فراطة" وهو خدمة إلكترونية مالية، والخامس مشروع "أمتعة" ويركز على تسويق وتحميل الأمتعة في السفر. أما السادس فهو مشروع " A DROP OF HOPE" مشروع "جهاز تشخيص مرض الانيميا"، والسابع مشروع "LESS GO" وهو منصة جماعية تشاركية لتقليل التكلفة على الركاب، والثامن فهو مشروع "الجذور" وهو منصة لجمع بيانات وتحليل الجذور النباتية، والتاسع مشروع "DOCTOR X" الذي يركز على العائق اللغوي بين المريض والطبيب.