في ظل أزمة فايروس كورونا المستجد طلال أبوغزاله العالمية تعلن دعمها الكامل للمعيار العالمي للجودة المالية (MSI 20000)

باريس – في سياق أزمة فيروس كورونا المستمرة والانكماش الاقتصادي العام، أعلنت شركة IWK، الداعم التقني مرصد MSI، وطلال أبوغزاله العالمية، المنظمة العالمية والشركة الرائدة في الشرق الأوسط المتخصصة في مجال التدقيق والمحاسبة والاستشارات والملكية الفكرية، عن توقيع شراكة استراتيجية لنشر المعيار العالمي للجودة المالية   MSI 20000 في 14 دولة في منطقة الشرق الأوسط من ضمنها الإمارات العربية المتحدة ومصر والأردن، لدعم المستثمرين والماليين في تقييم الصحة المالية للمؤسسات من حيث المرونة والأداء.

وتم مطلع آذار الماضي توقيع الشراكة في قصر برونجنيارت في العاصمة الفرنسية باريس، والذي يعد معلما ماليا تاريخيا بالتعاون مع "فاينانس إنوفيشن"، وبحضور خبراء رائدين في مجال التمويل والمعلومات المالية وإصدار الشهادات ومنهم: الأستاذ الدكتور راما كونت، رئيس مرصد MSI، جيروم غاكوين، رئيس Aelium Finance، ايفان مينغي، المدير العام لمنظمةDEKRA، المنظمة المعتمدة لشهادة الجودة المالية MSI 20000 في أوروبا.

وتهدف الشراكة إلى نشر نموذج معتمد لشهادة أثبتت قيمتها في أوروبا وافريقيا.

وتسعى "أبوغزاله العالمية" من خلال شهادة MSI 20000، إلى تعزيز مكانتها الرائدة في الأسواق، والحفاظ على مكانتها في تقديم منتجات وخدمات ذات قيمة عالية فيما يتعلق بالهندسة المالية في منطقة دائمة التغيير. كما تنسجم هذه الشراكة مع الرؤية الاستراتيجية لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، والذي مكن المجموعة من تحقيق نمو دولي مستدام منذ انشائها عام 1972 من خلال أكثر من 100 مكتب لها حول العالم يعمل بها ما يقارب 2000 من المهنيين في مجالات متعددة.

ويعكس اختيار طلال أبوغزاله العالمية لشركة IWK للشراكة معها نظرا للدور الرئيسي الذي تقوم به المجموعة وهي أكبر مجموعة عالمية من شركات الخدمات المهنية في مجال المالية والمحاسبة والتدقيق والقانون والاستشارات والملكية الفكرية، حيث تسعى إلى التعاون مع كل شركة تسهم في تحقيق دورها الرئيسي.

ومعيار MSI 20000 هو معيار دولي مخصص للجودة المالية للمؤسسات، وتهدف شهادة MSI 20000 إلى تقييم الوضع المالي للشركات على أسس صلابة ومتانة أدائها المالي. ويتم تطبيق المعيار على جميع الشركات بمختلف أحجامها من جميع القطاعات سواء المدرجة وغير المدرجة في الأسواق المالية. وتم تطوير معيار MSI 20000، والذي أنشأته المنظمة السويسرية غير الحكومية، من خلال خبراء رائدين في مجال المحاسبة قبل اختباره وتكييفه على مدار سنوات عدة.

ويركز التحليل من خلال هذا المعيار على تقييم جميع البيانات المتعلقة بالشؤون المالية وإدارة الشركات من خلال نهج قطاعي ومبادئ صارمة قائمة على العديد من معايير التقييم ومستويات قياسية جوهرية. 

وعبر الدكتور أبوغزاله، عراب المحاسبة العربية عن ثقته الكاملة وحماسه لهذه الشراكة قائلا: "لدي إيمان راسخ بأن شهادة MSI 20000 القائمة على الشمولية وجودة التحليل، تمثل ميزة إضافية حاسمة لأي شركة، ولهذا السبب تم تكييف شهادة MSI 20000 بالكامل من حيث عملية تقييم الشركات لضمان التحديات التي تواجهها الشركات في منطقة الشرق الأوسط."

من جهته، قال رئيس منظمة MSI غير الحكومية، الدكتور راما كونت: "خلال أزمة صحية مستمرة، لها تأثير كبير على الاقتصاد العالمي بشكل لا يمكن تجاهله، إننا نرحب بقرار اعتماد منهجية شهادة MSI 20000 في منطقة الشرق الأوسط، كما نشعر بالسعادة للترابط بين معيار MSI 20000 وأنشطة المالية والمحاسبة والتدقيق."

وعبر المدير العام لشركة IWK في باريس، الأستاذ كريستيان موكانو، عن امتنانه بالشراكة الاستراتيجية، وأضاف: "ان هذه الشراكة مع "طلال أبوغزاله العالمية" ستسمح للشركة بالتوجه والتمركز في منطقة الشرق الأوسط من خلال شريك معروف مثل أبوغزاله، حيث أن جميع الطلبات الخاصة بالحصول على شهادة معيار MSI 20000 واردة من تلك المنطقة." 

من جانبه، قال المدير العام لشركة "المغرب" في تونس، الأستاذ سهيل اسكندر، عضو منتسب لشركة IWK والمخصصة لمساعدة طلال أبوغزاله العالمية، أنه نظرا لقربها الجغرافي والتشابه بين منطقتي المغرب والشرق الأوسط، فإن هذا التقارب هو حجر الأساس في بناء شراكة مثمرة مردها الاهتمام في معيار MSI 20000 في الدول العربية والتي تم شمولها بالفعل.

وعبر الأستاذ جيروم جاكوين، رئيس شركة Aelium Finance، عن اعتزازه بالشراكة والتي تمهد لحقبة جديدة للشراكات المدرجة وغير المدرجة في الشرق الأوسط وما بعده.

وأعلنت طلال أبوغزاله العالمية وشركة IWK من خلال الشراكة الاستراتيجية عن تحديد الشركات المؤهلة للحصول على الشهادة والتي ستخضع لتقييم MSI 20000 في منطقة الشرق الاوسط.