لقاء أخوي يجمع المطران خريستوفوروس مع الدكتور طلال أبوغزاله

عمان – التقى سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، سعادة المطران خريستوفوروس عطا الله، رئيس أساقفة عمان للروم الأرثوذكس، لمناقشة العديد من القضايا ومن ضمنها التعاون في مجال تقييم شؤون مطرانية الروم الأرثوذكس خاصة بعد أزمة فايروس كورونا (كوفيد-19). 

وسلط سعادة المطران الضوء على دور الدكتور طلال أبوغزاله في دعم المجتمعات المسيحية في الأردن في مختلف المجالات القائم على رسالة المحبة التي ينشرها من خلال دعمه المستمر ورؤيته لعالم أفضل.

وقال رئيس الأساقفة للدكتور أبوغزاله: "نسعى للاستفادة من توجيهاتك في تقييم الوضع التنظيمي والمؤسسي الحالي، بالإضافة إلى الآلية المثلى لإدارة الموارد الحالية للمطرانية بأكثر الطرق اقتصاديا، لقد حان الوقت لتعتمد الكنيسة على مواردها وليس على دعم المجتمعات".

وتتمتع "طلال أبوغزاله العالمية" بخبرة عالمية واسعة في تقديم الخدمات الاستشارية للحكومات والمؤسسات الرسمية من خلال مكاتبها المنتشرة في 110 مكاتب حول العالم بالإضافة إلى خدمات أخرى في مختلف القطاعات والمجالات الرئيسية. 

وبحث سعادة المطران التعاون بخصوص المركز الأرثوذكسي اليوناني والذي يركز على المواضيع الخاصة بالتعليم قائلا: "إن رؤية وخبرة الدكتور أبوغزاله في مجال التعليم لا مثيل لها، بالإضافة إلى جهوده الفريدة من نوعها في مجال تطوير القطاع التعليمي."  

ورحب الدكتور أبوغزاله بأفكار سعادة المطران عطا لله التي ستعود بالنفع على جميع المجتمعات خاصة في فترة ما بعد أزمة فايروس كورونا (كوفيد-19) الذي اجتاح العالم، معربا عن دعمه لجميع المجتمعات من خلال مذكرة التفاهم التي تهدف إلى التعاون والتطوير في المستقبل. 

واقترح سعادة المطران عقد ندوة يستضيفها ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي، تجمع جميع الطوائف المسيحية لمناقشة التطورات المستجدة من منظور قائم على الوحدة وحسن النية والتي تعد حجر أساس الدين في الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه.

يشار إلى أن الدكتور طلال أبوغزاله هو صديق مقرب للجالية المسيحية في الأردن، التقى مسبقا بقداسة البابا فرنسيس في مدينة الفاتيكان وأطلق مبادرة عالمية تهدف إلى الجمع بين القيم المشتركة بين الإسلام والمسيحية في الأردن. وكان آخر دعم قدمه للجالية المسيحية هو إنشاء محطة معرفة في الكنيسة الملكية اليونانية في عمان.

وحضر اللقاء الذي تناول أيضا دور مجلس قادة الكنائس والتعاون، معالي السيد سامي هلسة والأب جيراسيموس طاشمان.