أبوغزاله يهدي أجهزة لابتوب لمديرية حماية الملكية الفكرية في لبنان

بيروت – في إطار الدعم المتواصل للاقتصاد اللبناني، أعلن سعادة الدكتور طلال أبوغزاله عن تقديم عدد من أحدث اجهزة اللابتوب لمديرية حماية الملكية الفكرية في وزارة الاقتصاد اللبناني كمساهمة لإعادة عجلة العمل إلى مسارها بعد الدمار الذي لحق بالمديرية بسبب حادثة انفجار مرفأ بيروت في الرابع من الشهر الجاري.

وسلّم المدير التنفيذي لشركة طلال أبوغزاله للتقنية (تاج-تك) في لبنان، الاستاذ برهان الأشقر، الأجهزة إلى المديرية، مؤكداً حرص أبوغزاله على مد يد العون إلى الوزارة ووضع جميع إمكانات مجموعة طلال أبوغزاله العالمية بتصرف الدولة اللبنانية لتوفير الدعم التقني والمعرفي لمختلف مؤسسات الدولة في هذه الظروف العصيبة التي تتطلب تظافر الجهود للخروج من الأزمة.

وأكد الأشقر على جهوزية "أبوغزاله العالمية" لدعم الوزارة بالبيانات والوثائق المفقودة بسبب الانفجار من خلال وضع الأرشيف الخاص بالمجموعة بتصرف الوزارة، تماماً كما فعلت إبان الحرب الأهلية في لبنان عام 1991 عندما زودت المجموعة وزارة الاقتصاد بالأرشيف الكامل الذي احترق خلال الحرب.

من جانبه أعرب مدير حماية الملكية الفكرية في وزارة الاقتصاد الأستاذ وسام العميل عن شكره وتقديره لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله على هذه اللفتة الكريمة، مشيراً إلى أن "أبوغزاله العالمية" هي السباقة في تلبية نداء المساعدة الذي أطلقته الوزارة بعد انفجار مرفأ بيروت، فكانت أول شركة في القطاع الخاص تقدم الدعم للمديرية.

وأضاف "إن هذه المبادرة من أبوغزاله تعكس حرصه الدائم على دعم كافة القطاعات ومحبته للبنان وثقته بالاقتصاد اللبناني الذي يجب أن ينهض كما تعودنا دائما من تحت الردم بعد كل دمار لحق به على مر التاريخ".