أبوغزاله واليونسكو يترأسان ورشة عمل حول "معايير الابتكار في التعليم في الدول العربية"

عمان – نظمت المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروقا" بالتعاون مع المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم-اليونسكو ورشة عمل بعنوان "معايير ومؤشرات الابتكار في التعليم في الدول العربية"، ترأسها عن المنظمة رئيسها سعادة الدكتور طلال أبوغزاله وعن المركز مديره العام الدكتور عبدالرحمن المديرس.

عقدت الورشة رقميا بمشاركة عدد من الخبراء والباحثين المتخصصين في مجال الجودة والابتكار من عدة دول عربية، حيث تهدف –من خلال العصف الذهني-إلى جمع الأفكار ومن ثم صياغتها كمعايير ومؤشرات للابتكار من خلال لجنة فنية، وتقديمها كمقترح لجامعة الدول العربية لتكون معايير موحدة للدول العربية.

وخلال الورشة أشاد الدكتور أبوغزاله بالتعاون المميز بين "أروقا" والمركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم –اليونسكو. وبين أهمية الابتكار في التعليم في ظل التحديات الراهنة التي يواجهها قطاع التعليم في العالم، مؤكدا ضرورة توحيد الجهود في الدول العربية لصياغة مؤشرات موحدة للابتكار تصلح لجميع طلبة الدول العربية.

وأشار أبوغزاله إلى "أننا نشهد واحدة من أهم المتغيرات البشرية على الاطلاق وهي: ثورة المعرفة الصناعية "الرابعة" القائمة على تقنية المعلومات والاتصالات، حيث ترأس فريق الأمم المتحدة لتقنية المعلومات والاتصالات وبعد ذلك منظمة الأمم المتحدة لتقنية المعلومات والاتصالات لأغراض التنمية.

وقال أبوغزاله: "إن العالم يقوده بالدرجة الأولى "الذكاء الاصطناعي" وتطبيقاته ستساعد البشرية على التقدم والتطور لتخريج جيل من المبدعين والمخترعين".

وأكد أبوغزاله ضرورة التحول من التعليم إلى التعلم، مبينا أن “أروقا” التي ترأسها فخريا جامعة الدول العربية، ستعمل على تغيير نظامها لتقدم خدماتها في الجودة في التعليم لغرض الابتكار، ومراقبة مدى تطبيق الجودة في التعليم.

من جانبه عبر سعادة الدكتور عبدالرحمن المديرس، المدير العام للمركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم عن شكره وتقديره لسعادة الدكتور أبوغزاله ودعمه للتعليم في الوطن العربي، لافتًا إلى أن هذه الورشة جاءت تتويجًا لاتفاقية موقعة بين المركز و"أروقا"، ولتظافر الجهود للسعي نحو رفع سوية الجودة والابتكار في التعليم ليشمل مختلف الدول العربية، وكذلك استعراض أفضل الممارسات في هذا الشأن لوضعها أمام صناع القرار في العملية التعليمية.

وأعرب عن أمله في التوصل لاتفاق لإنتاج تعليم مبني على الابتكار وتعزيز التنافسية في نواتج تعلم الطلبة وتحقيق الريادة والتقدم الاقتصادي والرفاه في الدول وإيجاد نماذج ابتكارية يحتذى بها لمستقبل أكثر تقدمًا وازدهارًا للدول العربية
وتحدث الدكتور المديرس عن ضرورة وضع نظم جديدة في التعليم؛ لمواجهة التحديات، واستجابة إلى نوعية التعليم الجديدة، مطالبًا التركيز على "المحركات الأساسية لتحوُّل التعليم، وحلول التّعافي المستدامة".

وركز المتحدثون في الورشة على معايير الابتكار ومجالاتها، ومنها الحوكمة والبيئة الجاذبة الضامنة للحرية والإنتاجية والدعم.

وعبّر المشاركون عن شكرهم وتقديرهم للمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروقا" والمركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم "اليونسكو" على تنظيم الورشة، واستعرضوا تجاربهم وآراءهم حول الابتكار والإبداع تمهيدًا لصياغة مؤشرات ذات جودة.