"اتحاد التحضر المستدام" يشيد بإصدار كتاب الدكتور طلال أبوغزاله "المستقبل الرقمي الحتمي: عالم المدن الذكية"

نيويورك – عبر اتحاد التحضر المستدام (CSU) عن دعمه لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس "طلال أبوغزاله العالمية" من خلال رسالة رسمية، عبر فيها عن إشادته بإصدار كتابه الجديد بعنوان "المستقبل الرقمي الحتمي: عالم المدن الذكية".

ويعتبر الاتحاد شبكة عالمية من المهندسين المعماريين والمخططين الحضريين وخبراء التصميم وواضعي السياسات التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، ويعمل بشكل وثيق مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية أو موئل الأمم المتحدة (  (UN-Habitat ووكالات الأمم المتحدة الأخرى لتعزيز التحضر الذكي والمستدام في جميع أنحاء العالم.

وعبر الدكتور أبوغزاله عن شكره لهذه اللفتة الكريمة وقال: "إن الهدف من تشكيل الاتحاد هو لتعزيز الفهم الأفضل لدور التحضر المستدام والتصميم المرن في تخطيط مدننا حيث تعد المدن الذكية جزءا أساسيا منها." وأضاف: "جاء الكتاب الجديد في وقت حساس للغاية، حيث تواجه الحكومات في جميع أنحاء العالم تحديات كبيرة في مجال تقديم خدمات عادلة لمواطنيها، ففرضت جائحة فايروس كورونا ضغوطا غير مسبوقة على الموارد والخدمات الوطنية، وأرى أن الحل الوحيد لتحقيق التوسع الحضري المستدام هو تبني الحكومات للتكنولوجيا وأن تصبح دولا ذكية." 

وتابع قائلا: "إنه لشرف عظيم لي أن أتلقى مثل هذه الرسالة الداعمة من الاتحاد. لقد سعيت من خلال تأليف الكتاب إلى إلقاء الضوء على المجالات الهامة التي يجب على الحكومات التركيز عليها للمساعدة في بدء وبناء مدن ذكية مستدامة، من أجل التعامل مع تحديات الوباء المستمرة بشكل أفضل، والاستعداد للمستقبل بشكل أفضل أيضا."

ويناقش الدكتور أبوغزاله في كتابه الجديد التكنولوجيا التي يرى أنها ضرورية لإنشاء مدن ذكية حقيقية، والدروس التي يمكن الاستفادة منها من مبادرات المدن الذكية التي باءت بالفشل. كما يقدم مخططا شاملا للاستفادة منه في تطوير مدن ذكية أكثر شمولية في المستقبل، كما يناقش الكتاب مجموعة من العناصر الداعمة بدءا من الحوكمة وانتهاءً بوعي المواطن باعتبارهما عناصر ضرورية في تطوير التنفيذ الناجح للمدن الذكية.

يشار إلى أن إيجاز الكتاب ولغته الواضحة يجعلان منه مرجعا هاما لصناع القرار بمختلف المستويات حيث يتناول الآليات التي يمكن القيام بها لمواجهة تحديات المستقبل.